هاي كلاس

هاي كلاس

 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ارتفــــــــاع ضغــــط الـــــدم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نوف

avatar

عدد المساهمات : 271
تاريخ التسجيل : 26/10/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: ارتفــــــــاع ضغــــط الـــــدم   الجمعة مارس 11, 2011 1:52 pm



ارتفــــــــاع ضغــــط الـــــدم







ان ارتفاع ضغط الدم من اشهر الامراض الحديثة الشائعه بيننا و المتعلقة بأمراض القلب و الأوعيه الدمويه و الكلى .







يسير الدم في الجسم خلال الشرايين , ويكون ناقل الاكسجين الى الانسجه و الاعضاء المختلفه ثم يعود الى القلب عن طريق الاورده .
ويقوم القلب بضخ الدم الى الرئتين , ويعاد تحميله بالكسجين ثم يعود الى القلب ليضخه داخل الشرايين مرة اخرى .




تعريفه / هو القوة التي يطبقها الدم على جدران الشرايين أثناء جريانه عبر الجسم و هو ما يقوم طبيبك بقياسه أثناء الفحص .






ويحدث ذلك نتيجه لخلل في العوامل الاساسيه التي تتحكم في ضغط الدم وهي :

  • أمراض القلب و الأوعيه الدمويه في حد ذاتها كتصلب الشرايين على سبيل المثال لا الحصر.
  • أمراض الجهاز العصبي .
  • أمراض الجهاز الهرموني و الغدد الصماء .
  • أمرض الجهاز البولي كالفشل الكلوى.


وهناك عدة انواع لارتفاع ضغط الدم لكنها تتشابه في نوعية العلاج ويتم تقسيم الضغط بتقدير محددكما في الجدول :



انواعه:
1/ ارتفاع ضغط الدم الاولي او الابتدائي .
2/ ارتفاع ضغط الدم الثانوي .

* ارتفاع ضغط الدم الأولي او الابتدائي : وهو
الأكثر شيوعا بيننا ويكون بالوراثه و الارهاق النفسي و قلة الحركه و
السمنه مثل الافراط في تناول الاطعمه المالحه والاطعمه الدهنية و الحلويات
التي ترفع نسبة هرمون الانسولين في الدم .


* ارتفاع ضغط الدم الثانوي : وهذا
اقل شيوعا بيننا واسبابه معروفه ويكون نتيجه لمرض سابق مثل الفشل الكلوي
او ضيق شرايين الاورطه او امراض الجهاز الهرموني مثل نقص افراز الغده
الدرقيه او الافراط في فرزها لهرمون الثيروكسين ، او امراض الغده الكظريه
او الغده النخاميه كأفراط افراز هرمون الالدستيرون الذي يقلل من تخلص الكلى
من الصوديوم و السوائل مما يسبب زيادة في حجم السوائل في الأوعيه الدمويه
ثم ارتفاع بضغط الدم .


و
هناك انواع اخرى ، منها ارتفاع ضغط الدم المتسارع و منها ارتفاع ضغط الدم
عند رؤية الكوت ( المعطف) الابيض الذي يرتديه الأطباء و التمريض و بعض
الاختصاصيين.






تشخيص ارتفاع ضغط الدم:
إن التشخيص غاية في البساطة وعادة ما
يكرر الطبيب قياس الضغط في أوقات مختلفة قبل التأكد من التشخيص، ويكمن دور
الطبيب في تقصي الأسباب إن وجدت وتوعية المريض بالمرض ومضاعفاته والبحث عن
الظواهر المرضية الكامنة الأخرى مثل السكر وارتفاع كولسترول الدم ومن ثم
يقدم للمريض البرنامج العلاجي المناسب.




مضاعفات ضغط الدم المرتفع:

من
المؤكد أن إهمال ضغط الدم المرتفع دون علاج له عواقب كثيره قد تؤدي إلى
الإعاقة في سن مبكر . كما أن المحافظة على العلاج والاستمرار فيه يؤدي إلى
الحيلولة دون ظهور هذه المضاعفات أو على الأقل تأجيلها لسنوات عديدة، ويخفف
من حدتها في نفس الوقت، كما أن وجود مشاكل صحية أخرى مثل مرض السكري
وارتفاع الكولسترول في الدم، والسمنة، والتدخين….الخ؛ تؤدي إلى تفاقم الوضع
الصحي للمصابين وتجعلهم معرضين أكثر لحدوث هذه المضاعفات:



[size=21]-تضخم القلب وفشله في أداء وظائفه، وتصلب الشرايين التاجية وقصورها.
-الفشل الكلوي.
-تلف قاع العين والعصب البصري، والنزيف الداخلي والتأثير السلبي على الأبصار.
-تصلب الشرايين بصفة عامة ومبكرة خاصة عند من تتوافر لديهم العوامل مثل:التدخين وارتفاع نسبة الكلسترول.
-الجلطة الدماغية






اعراضه :

  • غالباً ما يكون بلا اعراض و علامات ( القاتل الصامت) ، و يتم اكتشافه بالصدفة في بعض الحالات.
  • عند
    ارتفاع ضغط الدم قد تظهر اعراض شائعه مثل الصداع أو الدوار " الدوخه "، و
    اضطراب الرؤيه ، ضيق التنفس احياناً ، و و قد شعر المريض و يشكو الاحساس
    بالثقل و الخمول .

  • اعراض هبوط أو فشل عضلة القلب و تورم الاطراف السفليه ، وسرعه خفقان القلب.
  • اعراض التهاب المجاري البوليه و احمرار البول.
  • طنين الأذن و نزيف الأنف .


علاجه:
البحث عن الاسباب التي تؤدي الى ارتفاع في ضغط الدم بالاضافه الى استخدام الادويه بعد الذهاب الى الطبيب .

يتم تقديم العلاج المناسب باخذ المسببات والابتعاد عنها بعين الاعتبار و كذلك مراعاة التحاليل و المتابعه.
تعديل انماط الحياه الغير صحيه من خلال :








  • تنظيم الأكل و الوجبات و عدم الافراط بتناول البروتينات و السكريات و الدهون و الاملاح.
  • عليك
    بزيادة تناول الاطعمه المحتويه على البوتاسيوم كالموز و البرتقال ، إلا في
    حالات امراض الفشل الكلوي فيمنع تناول الاطعمه الغنيه بالبوتاسيوم و
    الفسفور .

  • عليك بتناول الفواكه و الخضروات الطازجة قد الامكان .
  • ممارسة الرياضة باتنظام و تخفيف الوزن و الابتعاد عن الكحوليات .
  • قراءة القرآن الكريم ، فعل الخيرات و تقديم الصدقات ، و التقليل من الضغط النفسي.
  • التوقف عن التدخين بشكل نهائي .
  • استشر
    طبيب قبل تناول اي دواء ، فبعض الادويه كمسكنات الالم و مضادات الالتهابات
    قد تسبب ارتفاع في نسبة الدهون أو الانسولين أو السكر بالدم.

  • اذا
    لم ينخفض ضغط الدم للمعدل الطبيعي بعد الحميه الغذائية و النظام الرياضي
    الموصوف بواسطة الطبيب أو الممرض ، يتم اعطاء المريض مضادات ارتفاع ضغط
    الدم و مدرات البول و تشمل :

  • Diuretics
  • Beta-blockers
  • Calcium channel blockers
  • Angiotensin -converting Enzyme (ACE) inhibitors
  • Angiotensin receptor blockers (ARBs)
  • Alpha blockers
  • Hydralazine
  • Minoxidil
  • Diazoxide
  • Nitroprusside


مضاعفاته :
تكثر المضاعفات واغلبها امراض القلب والاوعيه الدمويه والمراض الكلى والجهاز الهضمي وامراض الجهاز العصبي والسكتات الدماغيه .



  • اضرار القلب : يؤدي
    ارتفاع ضغط الدم إلى أمراض القلب و الأوعية الدموية بعدد من الطرق، فأولآ
    يجب على القلب أن يعمل جاهدآ وبقوة أكبر لأنه يضخ الدم ضد ضغط يفوق الضغط
    الطبيعي .

  • التصلب العصيدي للشرايين .
  • اضرار الكلى .
  • الانورسما.
  • السكتات المخية أو الدماغية.
  • امراض أخرى تسبب تدهور الاضرار الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم :
    إن الأضرار التي تصيب القلب و المخ وغير ذلك من الأعضاء نتيجة لارتفاع ضغط
    الدم تكون أكثر قابلية للحدوث إذا كنت تعاني من حالات أخرى تؤثر على
    الجهاز القلبي الوعائي . وهذه العوامل الضارة تشمل مرض السكر و ارتفاع
    مستويات الكوليسترول أو وجود تاريخ عائلي لمرض بالقلب . إن تشخيص ضغط الدم
    المرتفع وعلاجه يكون أكثر ضرورة وإلحاحآ بصفة خاصة إذا كنت تعاني أيضآ من
    واحدة أو أكثر من تلك الحالات الأخرى.



هل يفيد القيام بالتمارين الرياضية في علاج ارتفاع الضغط ؟؟؟

ان
الاشخاص الذين لاتوجد عندهم الممارسه للرياضه معروضن للنوابات القلبيه
ويكون الشفاء ابطا من الذين يمارسنون الرياضه بانتظام وعلى حسب ماينصح به
الطبيب :


-أن يضخ القلب الدم بطريقة اكثر كفاءة وسوف تتحسن الدورة الدموية ويمكن ان ينخفض ضغط الدم
.
-ربما تنخفض نسبة الكوليسترول والدهون الأخرى وهذا قد يؤدي إلى تأجيل عملية تصلب الشرايين .

-سوف يتحسن أداء عضلاتك وقوة هذا الأداء وسوف يرتفع معدل تحملك أيضا .

-ربما تتحسن حالتك النفسية وقد يساعدك ذلك على التأقلم مع التوتر وسوف تسترخي بشكل أسرع وتنام اكثر هدوءا .




تمنياتي للجميع بصحه دائمه



ــــــــــــــــــــ

[/size]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ارتفــــــــاع ضغــــط الـــــدم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هاي كلاس :: منتدى الاسرة والمجتمع :: منتدى الصحة والوقاية من الامراض-
انتقل الى: